علي سبكار
رئيس مجلس الإدارة

النادي العالمي للإعلام الاجتماعي

ALI SABKAR



يحفل سجل خبير التسويق الرقمي والإعلام الاجتماعي، رئيس النادي العالمي للإعلام الاجتماعي في الشرق الأوسط، علي أحمد سبكار، برصيد كبير من الإنجازات التي حققها على مدى أكثر من 24 عاما حتى الآن، مدفوعًا بشغف كبير لا يهدأ واستمرارية لم تبطئ يوماً ما.

يحرص سبكار يومياً على اكتساب معلومة جديدة من المصادر العالمية الموثوقة، ويحرص أكثر على نقل هذه المعلومة إلى جميع شرائح المجتمع البحريني والخليجي.

يتمتع سبكار بخبرة تمتد تمتد إلى ربع قرن في مجال التسويق والتسويق الإلكتروني والعلاقات العامة والإعلام والإعلان والعلامات التجارية، وقد أطلق وكالة متخصصة بالتسويق في تسعينيات القرن الماضي، كما أسس شركة رائدة متخصصة بالتجارة الإلكترونية؛ عملت على تطوير أكثر من 300 موقع من مواقع الشركات في البحرين والكويت والسعودية، وأسس في الآونة الأخيرة وكالة تسويقية متخصصة بالتسويق الرقمي تقدم خدماتها لدول الخليج. 

وقد عُيِّنَ علي مديرًا لمشروع التسويق الإلكتروني في شركة زين-البحرين للاتصالات في الفترة الواقعة بين 2007 و2017 ليتولى قيادة المبادرات التسويقية الإلكترونية للشركة، ويؤسس وظائف التسويق الإلكتروني. وخلال فترة إدارته للمشروع كان مسؤولاً عن الحملات الإعلانية التسويقية للهواتف الذكية من شركات آبل وسامسونغ وهواوي. وقام بإدارة إعلانات الشركة في فروع الشركة وإعلانات الشوارع والجرائد والمجلات والإعلام الرقمي والموقع الإلكتروني والإعلام الاجتماعي وتطبيق الموبايل. 

سبكار أيضا من المتحدثين المرموقين محلياً وإقليمياً وتستفيد من خبراته كبريات المنظمات والشركات والأفراد، تحدث علي في كثير من المؤتمرات في الشرق الأوسط التي حضرها بالمجمل أكثر من 10 آلاف مشارك في المنطقة.

فاز سبكار بالعديد من الجوائز خلال مسيرته المهنية، منها جائزة مخصصة للشباب البحرينيين العاملين في التسويق عام 2010، كما فاز بجائزة أفضل مستخدم لشبكات التواصل الاجتماعي على مستوى الشرق الأوسط عام 2011، واختارته صحيفة البحرين الشبابية أهمَّ شخصية شبابية خلال عام 2012، وحصل على جائزة ستيفي الذهبية في باريس لأفضل حملة للعلاقات العامة على شبكات التواصل الاجتماعي عام 2014 ممثلاً لشركة زين البحرين، وجائزة "فارس الإعلام الاجتماعي لعام 2015" من قبل جمعية الخالدية الشبابية في مملكة البحرين، وفي العام ذاته اختاره مجلس التسويق العالمي لقارة آسيا في الهند ضمن قائمة أفضل 50 شخصية مؤثرة في الإعلام الرقمي في آسيا.

شارك سبكار في تأليف كتاب "لماذا التسويق" مع اثنين من خبراء التسويق الإلكتروني المعروفين عالميا؛ وهما: (رجلي غولدزبرو) من الولايات المتحددة الأمريكية و (أرنستو فردوغو) من هولندا.

لدى سبكار خبرة واسعة في مجال العمل مع المنظمات الأهلية، فهو عضو مؤسس لجمعية البحرين لرعاية الموهبة والإبداع، وعضو في مجلس الإدارة في جمعية البحرين للإنترنت لمدة ثلاث سنوات، وعضو في جمعية البحرين للتخطيط الإستراتيجي، وعضو لمدى الحياة في جمعية البحرين للتدريب وتنمية الموارد البشرية.

وقبل سنوات توَّج سبكار جهوده ونشاطاته في مجال الإعلام الاجتماعي تحت مظلة واحدة، هي النادي العالمي للإعلام الاجتماعي في البحرين الذي أسسه ويرأسه حتى الآن، وهو الأول من نوعه، وله الصدارة في مجال نشاطات الإعلام الاجتماعي والفعاليات ذات الصلة على مستوى المملكة.

تم تعيين البحريني سبكار عضوًا في مجلس إدارة النادي العالمي للإعلام الاجتماعي بالولايات المتحدة الأمريكية، وقد عُهِد إليه بمنصب مدير لإدارة الفروع الجديدة للنادي حول العالم، وبهذا يكون سبكار أول خبير في الإعلام الاجتماعي - على مستوى الخليج والوطن العربي والشرق الأوسط - يدخل مجلس إدارة هذا النادي الذي يشكل أكبر مظلة للعاملين في حقل الإعلام الاجتماعي حول العالم. وفي عام 2017 انتُخِب سبكار لرئاسة النادي العالمي للإعلام الاجتماعي بالولايات المتحدة الأمريكية وهو المنظمة الكبرى في العالم للمتخصصين في الإعلام الاجتماعي.

وعلى مدى السنوات الماضية تمكن سبكار من جذب نخبة من أفضل خبراء الإعلام الاجتماعي في العالم للمشاركة في مئات الفعاليات التي أقامها النادي، ونقلَ تجاربَهم الدولية إلى البحرين والمنطقة، كما بادر إلى تأسيس فروع للنادي في عدد من دول الشرق الأوسط، وتمكن من استقطاب أعضاء جدد من الشباب الطموحين والراغبين في تعلم المهارات الجديدة وتطوير ذاتهم.

عَيَّنَ معهدُ التسويق الرقمي الإيرلندي الأستاذَ علي سبكار ليكون أول مدرب بحريني معتمَد في دبلوم المهنية في التسويق الرقمي في البحرين. وعليه استطاع سبكار إدخال الشهادة الاحترافية الأولى في التسويق الرقمي إلى السوق البحريني لتطوير مهارات البحرينيين في هذا المجال منذ عام 2013.

وأيضاً استطاع علي سبكار استقطاب المعهد الوطني للإعلام الاجتماعي من الولايات المتحدة الأمريكية إلى الشرق الأوسط لإطلاق برنامج شهادة إستراتيجية وسائل الإعلام الاجتماعية الدولية في البحرين.

عمل علي سبكار مع العديد من المؤسسات الحكومية والخاصة في دول مجلس التعاون الخليجي في تطوير إستراتيجيات الإعلام الاجتماعي والتسويق الرقمي لها، وقام بتدريب فريق التواصل الاجتماعي والإعلام الإلكتروني؛ لتنفيذ الإستراتيجيات وقيادة قنوات الإعلام الاجتماعي والتسويق الرقمي.